• الرؤية المستقبلية لاستخدامات الإنترنت

    لا يمكن وصف الابتكارات التي يمكننا تقديمها عبر هذه الخدمة بسهولة، فإدخال الإنترنت في الأشياء التي تعمل حولنا يفتح آفاق وأبعاد غير محدودة.

    فيمكن لكل المجالات الاستفادة منها عبر حلول مصممة خصيصًا لها، مما يتيح العديد من الطرق لاستخدامها وتوظيفها، مثل رفع إنتاجية منشأتك وتحسين أدائها، وتحسين تجربة العميل فيها، عبر ربط النظم والأجهزة بشبكة المعلومات.

    يتنبأ العديد من المطلعين على عالم الحلول التقنية، بأن يُحدث هذا المفهوم الجديد نقلة نوعية في عالم التقنية واعتمادنا عليها، كما فعلت شبكة المعلومات فور ظهورها في المقام الأول.

نماذج لتطبيقات

  • الجهات الحكومية

    تعتبر  الجهات الحكومية بما تقدمه من خدمات متقدمة في  الوقت الحالي بيئةً خصبة لهذا النوع من الخدمات، فالطلب غير المنقطع على خدمات حكومية سريعة وغير معقدة يحتّم عليها الاستفادة من إنترنت الأشياء.

    فسواءً كان الهدف هو تحسين أداء الجهة الحكومية، أو تقديم خدمات أسرع وأقل تعقيدًا لمستفيديها، أو غيرها من الأهداف، فإنترنت الأشياء يعتبر أحد أكثر الحلول ابتكارًا وفعالية في تحقيق تلك المبتغيات.

  • الرعاية الصحية

    تخيل أن تتعاون كافة الأجهزة الإلكترونية في المنشأة الصحية مع بعضها لتلبية احتياجات الطاقم الطبي.

    لا شك أن ما سينتج عن ذلك هو المساهمة في تحقيق نتائج مذهلة على صحة المريض أولاً ثم على الجوانب المادية المختلفة لكافة المنظومة، فالاحتياج لهذا النوع من الحلول التقنية في المنشآت الصحية كبير، فهي تشكل النقلة النوعية المستقبلية لما تقدمه المنشآت الصحية.

  • العقارات

    تتنوع العقارات بشكل كبير في وظائفها وما يفترض أن تقدمه لمرتاديها،مما يجعلنا ملزمين بابتكار منتجات مفصلة خصيصًا لكل نوع منها.

    وإحدى أشهر تطبيقات إنترنت الأشياء هي في المنازل الذكية، إذ يمكن لسكان المنزل إدارة كافة أجهزته ومهامه، كالتحكم بالإضاءة والتكييف وأنظمة الحماية والإنذار بكل يسر وسهولة، وذلك عبر ربط مختلف جوانب العقار السكني بإنترنت الأشياء.

استفد اليوم من هذه الحلول

نحن على استعداد لخدمتك، فدع تقنية المعلومات وصعوباتها علينا، وتواصل معنا في أقرب وقت.